عملية التفتيش الميكروسكوبي | وعلاج صفر حيوان منوي

عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصية | علاج انعدام الحيوانات المنوية

تحظَى عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصيَة بأهميَّةٍ بالغةٍ في علاج العُقم لدى الرجال، إذ أثبتَتْ العملية فاعليّة كبيرة في علاج انعدام الحيوانات المنوية بالسّائل المنوي، ومُنذ أجريَتْ العملية للمرّة الأولى عام 1999؛ يتواصل سعيُ الأطباء لتحديث آلية تفتيش الخصية بما يُحسِّن نسبة نجاحها، ويمنح المريضَ أعلى مُعدّلاتِ الأمان. وفيما يلي – عزيزي القارئ – نتعرّف على مميزات التفتيش الميكروسكوبي للخصية وغير ذلك من التفاصيل.

عملية التفتيش الميكروسكوبي

تُعد عملية التفتيش الميكروسكوبي (Micro-TESE) واحدةً مِن أحدث التقنيات العلاجيّة لانعدام الحيوانات المنوية بالسَّائل المنوي، نتيجة خللٍ بالخصيَة نفسها، وتعتمد فكرة العملية على التدخُّل الجراحي الطفيف باستخدام ميكروسكوب مُكبِّر؛ للتفتيش داخل الأنابيب المنوية عن الحيوانات المنوية، ومِن ثَمّ استخراجها وتهيئتها لاستخدامها فيما بعد للحَقن المِجهري.

دواعي عملية التفتيش الميكروسكوبي

تهدف عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصية إلى علاج انعدام الحيوانات المنوية بالسائل المنوي (صفر حيوان منوي)؛ نتيجة خلل بالخصيَة يؤثِّر على تكوين الحيوانات المنوية، ويحدث ذلك في الحالات الآتية:

  • الخصية المُعلَّقَة.
  • متلازمة كلاينفلتر.
  • متلازمة خلايا سرتولي.

تعليمات قبل عملية التفتيش الميكروسكوبي

من المهم قبل العملية اتباع التعليمات الآتية:

  1. أخبر الطبيب بحالتك الصحية بالتفصيل.
  2. ‍قم بإجراء كافة التحاليل والفحوصات المطلوبة.
  3. اتَّبع تعليمات الطبيب بخصوص التحضير للعملية.
  4. تناقش مع الطبيب حول فوائد العملية، وآثارها الجانبية.
  5. تناول مضادات الاكسدة تحت إشراف الطبيب؛ لرفع جودة الحيوانات المنوية.

خطوات إجراء التفتيش الميكروسكوبي للخصية

تتميز عملية تفتيش الخصية بسهولة الإجراء، وذلك ضمن عدّة خطوات تُجرَى على النحو الآتي:

  1. تهيئة المريض بإشراف الطاقم الطبي.
  2. تخدير المريض كُليًّا أو نصفيًّا أو موضعيًّا وفق الأنسَب لحالته.
  3. إحداث شق جراحي صغير (3 سم تقريبًا) في كيس الصفن من المنتصف.
  4. يتعامل الطبيب مباشرةً مع الخصية باستخدام ميكروسكوب مُكبِّر (يصل إلى 40 ضعف).
  5. يسمح الميكروسكوب الجراحي للطبيب برؤية دقيقة للأنابيب المنوية، وانتقاء أنسبها؛ لاستخلاص الحيوانات المَنَويَّة منها.
  6. فور انتخاب عددٍ من الحيوانات المَنَويَّة الصالحة للتلقيح، يقوم الطبيب باستخراجها، ومن ثَمَّ إغلاق الجرح جيدًا.

عملية التفتيش الميكروسكوبي بالتقنية الألمانية

تتفوق التقنية الألمانية على الطريقة المعتادة للتفتيش الميكروسكوبي في إمكانية فحص كافة أجزاء الخصيتين، ما يمنح قابلية أكبر لإيجاد الحيوانات المنوية المناسبة، كما لاحظ الأطباء ارتفاع جودة العينة المستخرجة بالتقنية الألمانية، وبالتالي تزداد نسبة نجاح العملية عن الطريقة التقليدية.

يُعدَّ الدكتور محمد وائل رجب واحدًا من رُوّاد التقنية الألمانية للتفتيش الميكروسكوبي، وذلك باستخدام الميكروسكوب الألماني الشهير (Carl Zeiss) ؛ ما يضمن لمرضاه أعلى نسب النجاح للعملية.

نسبة نجاح عملية التفتيش الميكروسكوبي

تساهم عدَّة عوامل في تحديد نسبة نجاح عملية التفتيش الميكروسكوبي؛ ومن ذلك: الحالة الصحية العامة للمريض، وكفاءة الطبيب، وعدد مرات إجراء العملية، وغير ذلك من العوامل، وفي المجمل تتراوح نسبة نجاح تفتيش الخصية ما بين 40-60%، ويُقدَّم الدكتور محمد وائل رجب أعلى معدلات النجاح للتفتيش الميكروسكوبي، نظرًا لما يحظى به من خبرة كبيرة.

كم تستغرق عملية تفتيش الخصية؟

تختلف المدة التي تستغرقها عملية تفتيش الخصية، ويرجع ذلك إلى طبيعة حالة المريض، وحجم الخصية، ومدى مهارة الطبيب في إجراء العملية، وعادةً ما تستغرق العملية 1-4 ساعة، وفق العوامل المذكورة.

هل عملية تفتيش الخصية آمنة؟

عملية تفتيش الخصية آمنة تمامًا، ولا داعي للقلق من إجرائها؛ إذ يقتصر التدخل الجراحي على شق صغير فقط سُرعان ما يلتئم، ولا يستغرق إجراء العملية وقتًا طويلًا، كما لا تتجاوز الآثار الجانبية للعملية بعضَ الآلام اليسيرة، والتي سرعان ما تزول. بجانب ذلك، يمثَّل اختيار الطبيب صاحب الخبرات العريضة، والتجارب الوفيرة ركيزةً أساسيَّةً في زيادة معدل أمان العملية. 

التعافي بعد عملية التفتيش الميكروسكوبي

يتميز كيس الصفن بكونه أحد أسرع أنسجة الجسم التئامًا، وبالتالي لا يستغرق التعافي بعد عملية التفتيش الميكروسكوبي إلا بضعة أيام، إذ عادةً ما يرجع المريض لممارسة نشاطاته الحياتية بأمانٍ تامٍّ في غضون أسبوع. ويُنصح بالاهتمام بالتغذية السليمة، وتجنُّب بذل مجهود كبير؛ لتحسين عملية التعافي.

مميزات التفتيش الميكروسكوبي للخصية

تمثَّل عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصية طفرةً كبيرةً في علاج العُقم لدى الرجال، ومن أهم مميزات التفتيش الميكروسكوبي للخصية، ما يلي:

  • قِصر مدة العملية.
  • معدَّلات أمان مرتفعة.
  • تعافي سريع بعد العملية.
  • لا تحتاج تدخُّلًا جراحيًّا كبيرًا.
  • ندرة المضاعفات بعد العملية.
  • يُمكن مغادرة المستشفى في ذات اليوم.
  • العودة للعمل بأمان في غضون أسبوع أو اثنين.
  • نسب نجاح رائعة عند إجرائها مع طبيب مُتمرِّس.

مضاعفات عملية تفتيش الخصية

تتمثَّل المضاعفات المحتملة بعد عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصية فيما يلي:

  • النزيف.
  • العدوى.
  • آثار التخدير.
  • التجمُّع الدموي.
  • تلف الخصية (نادر).

إنَّ التعرُّض لمثل تلك المضاعفات أمرٌ غير شائع الحدوث، وخصوصًا مع حسن اختيار الطبيب المعالج، والالتزام بالتعليمات قبل وبعد العملية. ومع ذلك؛ قد يشعر المريض ببعض الآلام اليسيرة، والتى لا تدوم طويلًا، ويُمكن تناول مسكنات الألم تحت إشراف الطبيب حال الحاجة إلى ذلك.

هل يُمكن تكرار التفتيش الميكروسكوبي؟

بالطبع يُمكن تكرار عملية التفتيش الميكروسكوبي أكثر من مرة، سواءً لفشل العملية الأولى، أو لاستخراج مزيدٍ من الحيوانات المنوية. إلا أنّنا ننصح بالانتظار بين كل عملية واُخرى ما بين 6-12 شهر؛ لضمان نسبة أعلى لنجاح العملية. 

جديرٌ بالذِّكر أنّ نِسبة نجاح العملية مع التكرار تعتمد على الحالة الصحية للمريض، وطبيعة المشكلة التي يُعانيها، وحجم الخصية. وقد أشارت بعضُ الدراسات الحديثة إلى أن نسبة نجاح تكرار العملية بعد نجاح المرة الأولى تتجاوز 90%، ولذا فإن نتيجة التجربة الأولى مهمّة للغاية لتوقُّع نتيجة التكرار.

موانع عملية تفتيش الخصية

هل عملية التفتيش الميكروسكوبي للخصية تصلُح للجميع؟ هناك بعض الحالات التي تحتاج رعاية طبية خاصة قبل إجراء عملية التفتيش للخصية. إذ تقل نسبة نجاح العملية كثيرًا في الحالات الآتية:

  • جلسات العلاج الكيميائي والإشعاعي: تؤثِّر جلسات العلاج الكيميائي والإشعاعي لمرضى السرطان على فرصة نجاح العملية، لذا يتم تأجيل العملية عقب انتهاء جلسات العلاج بمُدَّة مُعتبرَة، ويُحدد الطبيب الموعد الأنسب لإجراء العملية بعد ذلك وفق رؤيته لحالة المريض.
  • متلازمة كلاينفلتر مع انخفاض هرمون الذكورة: أفادت دراسة ألمانية حديثة أن انخفاض مستوى التستوستيرون عن 2,15 لمرضى تلك المتلازمة؛ يؤشِّر بوضوح على فشل عملية التفتيش الميكروسكوبي، وفي تلك الحالات يركِّز الأطباء على زيادة مستوى التستوستيرون إلى مستوى مناسب، قبل الشروع في العملية.
  • دوالي الخصية: على الرغم من الجدل الدائر حول علاقتها بنجاح العملية، إلا أن قطاعًا كبيرًا مِن الأطباء يُرجِّح أنّ علاج دوالي الخصية أولًا يحسِّن نسبة نجاح التفتيش الميكروسكوبي.

هل حقًّا تحتاج لعملية التفتيش الميكروسكوبي؟

بخلاف الحالات التي سبق ذكرها، هناك حالات أُخرى لا تحتاج إلى إجراء العملية، وإنما يُمكن علاجها بطرق أيسَر، ومن ذلك: 

  • انعدام الحيوانات المنوية نتيجة خلل في إفراز الهرمونات المنشِّطة للخصيَة (FSH, LH)، وهو ما يُعرف باسم (Hypogonadotropic hypogonadism).
  • حُقن هرمونات الذكورة؛ إذ ثبت علميًّا دور الحقن الخارجي لتلك الهرمونات في تثبيط نشاط الخصية، وأثرها السلبي على تصنيع الحيوانات المنوية.

مميزات التفتيش الميكروسكوبي مع د. محمد وائل

يتمتَّع الدكتور محمد وائل بخبرة واسعة ودراسة مستفيضة لأمراض الذكورة، وأسباب العقم وأحدث الطرق العلاجية له، كما نشر الدكتور عدَّة أبحاث عملية في ذلك المجال، ما جعله واحدًا من أكثر أطباء الذكورة شهرةً في الشرق الأوسط، أما من الناحية العملية؛ فيُقدَّم الدكتور محمد وائل رجب وفريقه الطبي أعلى نسب النجاح لعملية التفتيش الميكروسكوبي، مع استخدام أحدث التقنيات العلاجية.

أحدث تقنيات التفتيش الميكروسكوبي بالشرق الأوسط

خاتمة

  • عملية التفتيش الميكروسكوبي من أفضل طرق علاج العقم لدى الرجال.
  • تحظى عملية التفتيش الميكروسكوبي بنسبة نجاح كبيرة، وخصوصًا مع انتقاء طبيبٍ خبير.
  • عادةً ما يُمكن تكرار التفتيش الميكروسكوبي للخصية، ويعتمد ذلك على رؤية الطبيب المعالج.
  • لا تتردد في التواصل معنا، وطرح مشكلتك الآن، للحصول على الرعاية الطبية اللازمة في أقرب وقت.

المصادر